الصفويين والشعوبيين يستهدفون الامة ودينها وحضارتها

اذهب الى الأسفل

الصفويين والشعوبيين يستهدفون الامة ودينها وحضارتها

مُساهمة  مجاهد في الأحد مايو 10, 2009 11:53 am

بقلم : نصري حسين كساب
اخبار العرب- كندا: خاص ومباشر: ( تعليقا على رسالة المجاهد المسلم العربي العراقي كاظم عبد الحسين عباس الى سماحة حسن نصر الله ) /بسم الله الرحمن الرحيم
انا واحد من عشرات الملايين التفتوا صوب سماحة حسن نصر الله في تموز 2006 ، ورنوت اليه كأمام للمجاهدين بوجهي وصدري وبكياني كله ، كتبت انه امام المجاهدين ومستقبل الاجيال المقبلة بأسرها امانة في عنقه .
انا لا اشك في عروبة ودين سماحة حسن نصر الله حتى هذه اللحظة ، ولا زلت على امل كبير ان يكون قائدا من القادة الذين سينهون جيل الهزيمة ، ويقودون جيل النصر ، ويثبتوا للدنيا مرة أخرى ان هذه الامة قادرة على الانتفاض وعطاء البطولات .
اخي في الله الدكتور كاظم

ان المخطط الصهيوني الصفوي والشعوبي الحاقد وراء احتلال العراق ووراء التدمير والخراب والانحلال الخلقي ، وهدفه استعمار الوطن العربي فكريا وسياسيا واجتماعيا واقتصاديا ، وتدمير معتقداته وبث روح الفرقة وروح الرفضية السلبية في شباب الامة ، واقصائهم عن الاحساس بالقداسة والخشوع والامتلاء بروح الايثار .. وسبيلهم الى ذلك القضاء على الاخلاق والقيم والمباديء الانسانية الراسخة ، وبذا يتحول القلق الى ضياع ، ويتحول الرفض الى عبث فتغيب المسؤولية وتغيب الثقة ويغيب الخلق والالتزام ، والوطنية والتخطيط والنظام ، وينتشر دين اسماعيل الصفوي وبروتوكولات بني صهيون .

اخي في الله

الامة بدون العراق لايقوم فيها مجتمع ولا تنمو حضارة ولا تتقدم انسانية .. وستظل المجتمعات الغربية تنعم في ظل الاستقرار السياسي ، وان أي نشاط ايديولوجي منحرف هو نشاط مقصود لذاته . والصفويين والشعوبيين في العراق يلهون الشباب بالدعوة للتحرر الاجتماعي والاقتصادي قبل التحرر السياسي . وليظل الشباب العربي يتلمس طريقه في مجتمع ممزق مخلخل البنية الاجتماعية والسياسية والفكرية على السواء .. ويخالجني شك والامور تقاس بنتائجها ان كثيرين في قيادات وكوادر حزب الله اللبناني ذراع من اذرعة اباطرة ايران الجدد كحركة مريبة تتجاوب مع التأمر الصهيوني الفارسي المجوسي الامبريالي لتدمير روح الامة وايقاعها بالفخ المنصوب لها . وواجب الشباب العربي ان يؤمن ان كل حركة يجب ان تنبثق من حاجات الامة لا من رغبات القادة والحاكمين ..

وحاجة الجماهير العربية اليوم هي التركيز على اعادة الكرامة المهدورة وغسل عار الهزائم ، واناشد الشباب العربي ان لا يقعوا بتناقض ايقاع القادة وايقاع الجماهير . ارضنا مغتصبة وواقعنا مرير اسود يختلف عن واقع الاخرين بمشاكله واهتماماته وذله وبؤسه .. العراق محتل وفلسطين محتلة والسودان والصومال وجزر الامارات العربية والاحواز والجولان وجنوب لبنان محتلة واسلاميا افغانستان والباكستان محتلة صهيونيا وفارسيا ، وعدونا يدعي الاسلام زيفا ، ومقدساتنا مهددة ومجتمعنا مريض متخلف ممزق ، وعلى الشباب معالجة قضايانا في المضمون الانساني واستلهام واقعنا بعفوية اصيلة لا تبعية عمياء .

اخي في الله الدكتور كاظم

سماحة حسن نصر الله مطالب بالعودة الى الدين . والدين كتاب الله وسنة رسوله ، لا خزعبلات خامنئي وملالي قم وطهران لأن هؤلاء متأمرين وفاسدين ومفسدين ومخربين يستغلون اسم الاسلام لتشويهه والانحراف به . وان الحرية يفهمها سماحة نصر الله ، فهي جوهر القانون وسياج لها و الديمقراطية هي الصيغة الملائمة في هذه المرحلة لضمان الوحدة الوطنية والقومية ، وسماحة حسن نصر الله يعرف جيدا ان العنف مرفوض كأداة للتغيير بدل الاقناع والحوار والالفة ، وان عدوى الرفض الصهيوني الفارسي قد انتقلت الى الامة وهي تركة ضخمة مثقلة بالتناقضات والتمزقات والهزائم . ومن واجب سماحة حسن نصر الله ان يساند المقاومة العراقية الباسلة التي تقاتل وتجاهد من اجل تحرير وطنها العراقي ، والجهاد مفتوح في الاسلام الى يوم الدين . ومن واجب سماحة حسن نصر الله ان يلتقي ويحاور المجاهدين لا ان يعبيء ضد المقاومة العراقية الباسلة .

الجماهير العربية والاسلامية كانت تتطلع الى حسن نصر الله على انه يفهم بطولات الامة التي يزخر بها التاريخ ، و كان الاجدر به معرفة ان العراقي يرمي بنفسه في احضان الموت في سبيل وطنه وعقيدته .

اخي في الله

ان نفوس ابطال المقاومة العراقية كبيرة وهي نشوة الدنيا وفرحة التاريخ .. هي وحدها القادرة على تحرير العراق من الاحتلال الامريكي الصهيوني والغزو السياسي الفارسي ، و المقاومة العراقية وحدها القادرة على تغيير ملامح الانسانية الضالة ، واعادة اليقين الى القلوب الكئيبة .

اخي في الله الدكتور كاظم

سماحة حسن نصر الله مطالب ان يقول ما يراه حقا ، لا ما يراه ملالي قم وطهران ، مطالب ان يرفض الاحتلال الامريكي الصهيوني والغزو السياسي الفارسي المجوسي ، ويرفض قتل الناس ، و حين يفعل ويقول كلمة الحق ويناصر المقاومة والمجاهدين العراقيين ويحتقر الموت في سبيل الدين وما يعتقد انه حق يكون احد القادة العظام وعندها ستظل الامة تراه من الاحرار .

ايها الابناء الشباب

لا يهم تقبيل الايادي وتقديس رجال الدين فهذا شيء من الادب وحسن التربية ، ولكن الاهم الموت في سبيل الوطن والدين دون وجل . وهكذا تتحرر الاوطان وتكونون احرارا . واعلموا ان معظم القيادات العربية أقمأ وأضال وأصغر من حجم القضية التي يسومونها دون ان يكونوا في مستواها .

اخي في الله الدكتور كاظم

جزاك الله خيرا وانت المجاهد المملوء تضحية وايثار واستبسال ، أنت نموذج من النماذج التي تجاهد في سبيل الوطن و الاسلام ، مثلا مضيئا يدعو للفخر والاعتزاز ، واسمح لي ان اقول :

ايصح في عقل عاقل ان امة تواجه ابشع مصائرها تظل ممزقة الى 22 كيانا مهلهلا هزيلا ، برايات ومارشات ، ومارشالات ونياشين ونجم معدنية قد صدأت على اكتافهم وصدورهم ، ومناصب وألقاب ؟ !! والى خمسين ملة ونحلة وحزب ، وتكية وفرق صوفية وحفلات زار ؟ والف الف سيد يسعى للخمس مأجورا عميلا بلا خجل ! وان اردت ان اضرب اليك وللشباب العربي مثالا فهناك الف الف مثال .

سينتصر العراق سينتصر ، ورحم الله القائد العربي المسلم صدام حسين الذي سقط شهيدا من اجل الامة .
[right]

مجاهد
مشرف

عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 04/05/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى