ذكرى إستشهاد الأبطال الخالدين "مجموعة الشهيد محي الدين آل ناصر"

اذهب الى الأسفل

ذكرى إستشهاد الأبطال الخالدين "مجموعة الشهيد محي الدين آل ناصر"

مُساهمة  أريج الشتاء في الثلاثاء مايو 05, 2009 9:49 pm

[size=12]

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

كــما تعلمون يمر علينا اليوم الــذكرى ــآ الــ29 لإستشهاد أبطال من المقاومة الأحوازية الباسلة في تاريخ 5/5/1980

و أقل مـا نستطيـع أن نفعله هو أن نحيي هذه الذكرى ـآ مااسـتطعنا




نهجٌ كفاحيٌ إبتدأه الشهداء محي الدين آل ناصر ورفاقه
وأصّله نهجا ثورياً شهداء العملية البطولية في بريطانيا



موقع عربستان الأحوازي
http://www.arabistan.org/25_2009/NAHJON_KEFA7EY.htm

الرموز التاريخية التي تسجل نهجا جديدا في طرائق النضال والكفاح بغية تحقيق المنجزات وتثبيت المعايير الأخلاقية في تقويم الأحداث والسير على ضوئها نحو الوصول الى اهداف سياسية واضحة . . . هذه الرموز التي تتسم بالخلود كونها أشرت الى طريق معمّد بالدم الزكي تترك بصماتها على الحاضر والمستقبل ، فبعد ستة عشر عاما من المسار الكفاحي النوعي الذي خطه الشهيد محي الدين آل ناصر ورفاقه الشهداء الخالدين عيسى المذخور ودهراب شميل الناصري أعطى مثاله العملي الملموس شهداء المجموعة الكفاحية المسماة بـ(مجموعة الشهيد محي الدين آل ناصر) كونها انتهجت طريقهم في العاصمة البريطانية عندما توجهت انظارهم وافعالهم ـ أي هؤلاء الشهداء ـ الى بؤرة التخطيطات الارهابية المنطلقة من سفارة الدجالين الفرس المحتلين .


شهداء العملية البطولية ضد سفارة الدجل الفارسية بلندن
الشهيد جاسم علوان الناصري ـ الشهيد عباس ميثم ـ الشهيد توفيق الراشدي
الشهيد شايع حمد الساهر ـ الشهيد مكي حنون
والأسير (الشهيد الحي) فوزي رفرف



إذ من المعلوم للقاصي والداني أن السفارة الايرانية في بريطانيا تشكل احدى بؤر المخططات الاجرامية لنظام الملالي في محاربته لكل اشكال الكفاح والتجمع الذي يعبر عن كينونة النضال التي تجسد افعال كل الشعوب غير الفارسية ممن اكتوت بنيران القمع في الداخل الايراني والمطاردة بالإغتيال في الخارج. لقد اضطرت هذه المجموعة الباسلة من مجموعة الشهداء محي الدين آل ناصر ورفاقه الى السفر للخارج لتنفيذ مهمة قتالية محددة بعد أن ضاقت سبل الكفاح عنهم في الداخل،وشهدت المجازر الفارسية صدودا إعلاميا عالميا عن تناولها ، فقررت مجموعة الشهداء الستة حاملين دمهم على أكفهم الذهاب الى العاصمة البريطانية لندن لتقديم مطاليبهم امام العالم ووكالات انبائهم ، فأقتحموا مقر الشر الفارسي الاسود في العاصمة البريطانية من أجل اصدار البيان السياسي الذي يحمل مطالبهم بغية فرضه على العالم بقوة المنطق الصحيح والخطوة الجريئة والتكتيك الذي يستهدف خدمة القضية الوطنية والقومية الأحوازية، إذ لم يكن في ذهنهم ، وعلى وجه الإطلاق ، تحقيق المصالح الذاتية الضيقة من خلال طلب اللجوء أو ما شابه ذلك ، وكانت مطالبهم تتمحور حول الإفراج عن 90 اسيرا أحوازيا من الذين تمكن العدو الفارسي من اسرهم في أعقاب المجزرة الفارسي البشعة التي سميت بـ(مجزرة الاربعاء السوداء) التي حدثت في العام 29/5/1980 والتي راح ضحيتها أكثر من 500 شخص،وتبيان المظالم البشعة والهائلة التي لحقت باخوانهم من عرب الأحواز ممن تقدموا بمطالب سياسية بسيطة كان سقفها الأعلى الحكم الذاتي،ولكن جلاوزة القمع الفارسي العنصري الذي كان يشرف عليه الخميني الدجال الذي تعامل معهم بالرصاص المسعور فحصد منهم المئات،فضلا عن اعتقال الوف الشبان وإعدام العديد منهم .



إن تعامل السلطة الفارسية وبغدر لئيم مع المجموعة الكفاحية المؤلفة من 6 اشخاص بالقتل العمد والغدر المشين ضدهم قد أكدت لنهج الفارسي العنصري المتشابهة جرائمه في الداخل والخارج ليبرهن على أن الرؤية الفارسية هي ذات الرؤية الموسومة بالعنصري والفاشية الاجراميتين مما يدع تساؤلا كبيرا وحقيقيا حول كيفية تعامل المناضلين الأحوازيين مع هذه الطغمة الحاكمة التي ترفض الانصياع حتى للمطالب الوطنية الأحوازية البسيطة كحرية اختيار الاسماء العربية التاريخية لمواليدهم ، فكيف تعاملها مع بقية الأهداف الأحوازية المشروعة كفتح المدارس باللغة العربية ووصولا الى نيل الحقوق القومية والوطنية التامة ؟



4 – 5 – 2009


)( منقول )(

أرقــ و أجــمل التــحــايــا



[/size]
avatar
أريج الشتاء
مشرف

عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 04/05/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى