سيادة عـربستان عـبر التاريخ8

اذهب الى الأسفل

سيادة عـربستان عـبر التاريخ8

مُساهمة  أبن الأحواز في الأحد مايو 03, 2009 8:40 pm

جيوش الفرس عند احـتلا لهم للأحواز العربـية عام 1925
مـدى شرعـية تغـيـير الوضع القانوني لعـربستان ( الأحـواز )
سبق أن بينا أن الجيش الفارسي قد اجتاح عربستان في عام 1925 وخطف أميرها الأحوازي ونقله الى طهران ، وتم وضعه تحت الاقامة الجبرية حتى اقدام المخابرات الايرانية بخنق الأمير العربي وهو في سجنه في عام 1936 ، وأن الأحكام العرفية قد أعلنت في الأحواز ( عـربستان ) وأقيمت محكمة لمحاكمة الخارجين عن الاحتلال الفارسي والرافضين له وللغزو لبلادهم واعلان اتياءهم لهذا التدخل السافر في اجهاض وتقويض السلطة الأحوازية العربية الشرعية في عربستان ، ثم اعتبر الأحواز ولاية من الولايات الايرانية ، وبذلك زالت آخر امارة اوسلطة عربية شرعية في عربستان السليبة .
ان الدولة الفارسية التي اجتاح جيشها الغازي عربستان لم تعلن الحرب على هذا القطر العربي رسميا ، ولكن الصدام المسلح الذي وقع بينهما في عام 1925 بسبب هذا الاجتياح الغادر يعتبر حربا دولية على اساس نشوب الصدام بين كيانين مستقلين ، وعندئذ يقع ضمن اختصاصات عصبة الأمم في ذلك الحين ، اذ يكفي القول بنشؤ حالة حرب بين دولتين أن يتوفر ركنان أحدهما مادي والآخر معنوي ، وهذا ما توفر في الحرب الفارسية على عربستان . فالركن المادي تمثل بهجوم الجيش الفارسي على عربستان ( الأحواز ) والمقاومة المسلحة لجيشها . وتمثل الركن المعنوي بنية ايران قطع علاقاتها السلمية مع الامارة العربية بهدف اختلا ل اقليمها وضمه الى أراضيها .
وعلى هذا الأساس فاءن مدى مشروعية الالتجاء الى الحرب في عهد عصبة الأمم يجب أن ينظر اليه في ضوء الحقائق الآتية المستندة الى أحكام العهد ..
1- لايجوز الالتجاء الى الحرب كوسيلة لاكتساب السيادة على الأقاليم ، وتعتبر الحرب التي تشن بقصد ضم الأقاليم حربا عدوانية محرمة بصراحة نص المادة العاشرة من عهد العصبة التي أكد ت على التزام جميع أعضاء العصبة باحترام وبضمان السلامة الاقليمة والاستقلال السياسي للدول الأعضاء ضد أي عدوان خارجي ، وبغض النظر عن وجود نية العدوان أو عدم وجودها .
2- لم تعد الحرب حدثا يخص الدولة المتحاربة وحدها ، بل أصبحت من الامور الداخلة ضمن اختصاص عصبة الأمم بموجب الفقرة (1) من المادة الحادية عشرة من عهدها التي تنص على أن ( أي حرب أو التهد يد بها هو أمر يخص العصبة كلها ) ، وعلى هذا الاساس فاءن لمجلس العصبة التدخل في أي نواع د ولي اذا كان هذا النزاع يمثل حربا أو التهد يد بها ، وله أن يتخذ الاجراءات المناسبة لصيانة السلم والأمن الدوليين .
3- ان اباحة الالتجاء الى الحرب في عهد عصبة الأمم ( كوسيلة أخيرة ) لحل المنازعات بين الدول مقيدة بشرطين ، هما :
أ - أن تستهدف الحرب ضمان العدالة والحق القانوني الواضح ( الفقرة 7 من المادة 15 ) .
ب - وجوب استنفاد جميع وسائل التسوية السلمية التي نصت عليها المواد ( 12 و 13 و 15 ) من عهد العصبة ، وهي اللجوء الى التحكيم أو التسوية القضائية أو تقديم شكوى الى مجلس العصبة ، وحتمية انقضاء ثلاثة أشهر على صدور قرار التحكيم أو الحكم القضائي أو تقرير المجلس ( المادة 16 ) .
هذا مع ضرورة الالتفاف الى أن عهد عصبة الأمم اشترط لاسباغ الشرعية على الحرب شروطا شكلية وأخرى موضوعية ، لذا فان التحليل القانوني لحرب عام 1925 ( حرب غزو عربستان ) لابد أن يكون وفق تلك الشروط ، وهي :
الشروط الشكلية :
ما دامت ايران قـد انضمت الى عهد العصبة في 13 / 1 / 1920 ، فهي ملزمة بما يقضي به هذا العهد من أحكام ، ومنها بشكل خاص استنفاد جميع وسائل التسوية السلمية للمنازعات الدولية ، وهي الالتجاء الى التحكيم أو القضاء الد ولي أو مجلس العصبة . وحيث أن ايران شنت حربها ضد عربستان (الأحواز) دون اللجوء اولا الى وسائل التسوية السلمية ، فان هذا يؤكد عدم شرعية هذه الحرب ، واعتبارها كما لو أنها أعلنت ضد جميع الدول الأعضاء في العصبة .
الشروط الموضوعـية :
حرم عهد العصبة في ماد ته ( 10 ) الحرب العدوانية التي تستهدف اكتساب حقوق اقليمية . وهذا التحريم ثابت أيضا في العرف الد ولي . وحيث أن ايران شنت حربها عام 1925 على قطر الأحواز العربي (عربستان ) أساسا مستهدفة الحصول على مكاسب اقليمية بالقوة ، فاءن هذه الحرب تعتبر حربا عدوانية محرمة بحكم عهد العصبة والعرف الد ولي ، وليس لايران أن تستند اليها في ادعائها بأي حقوق اقليمية في عربستان ، اذ ما دامت حربها تلك غير شرعية وباطلة ، فان كل ادعاء بحق يستند اليها يعتبر باطلا وغير شرعي .
الوجود الايراني غير الشرعي في عربستان ( الأحـواز )
ننتقل الآن الى مناقشة الوجود الايراني غير الشرعي في عربستان من خلال :
1- الحرب الفارسية ، أو بالأحرى الغزو الفارسي في عام 1925 .
2- ضم ايران انفراديا اقليم عربستان اليها .
3- مدى المسؤولية الدولية التي تتحملها ايران نتيجة ذلك .
.

أبن الأحواز
مشرف

عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 03/05/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى